لبنان بيروت شارع الحمرا

:لبنان بيروت شارع الحمرا

نتحدث اليوم عن لبنان بيروت شارع الحمرا، وهو أهم مكان سياحي يقصده جميع الفئات من الأشخاص، فهو مكان تجتمع

فيه الثقافة، والتسوق، والمرح في نفس الوقت، فهو مشهور منذ القدم باستضافته في مقاهيه للعديد من الشعراء

والأدباء المعروفين، هذا بجانب الشخصيات السياسية المعارضة والناقدة للحكم السياسي، غير المولات التجارية الكبيرة،

فيمكنك التمتع بالتسوق وشراء جميع ما يلزمك من متعلقات شخصية في لبنان بيروت شارع الحمرا ، والفنادق الخاصة

بالسياحة، كل ذلك تجده في مكان واحد وهو شارع الحمرا.

: يشتهر لبنان بيروت شارع الحمرا بـــ

لبنان بيروت شارع الحمرايشتهر شارع الحمرا بأنه من أحد الشوارع الرئيسية في بيروت عاصمة لبنان، كما أنه محور رئيسي

واقتصادي ودبلوماسي مهم، فهو يحتوي على العديد من المقاهي على الرصيف، التي كانت تُعرف

قديماً بوجود أشهر الشعراء فيها مثل محمد الماغوط، ويوسف الخال، وأدونيس، وبول شاوول،

وغيرهم من الذين قاموا بإلقاء شعرهم على طاولات تلك المقاهي وسط محبين الشعر والثقافة

والأدب، فكان يتردد إلى هذا الشارع الشباب، والشعراء والكتاب والصحفيين، وطلاب الجامعات،

فمنهم من يختار البقاء في الأماكن الهادئة، ومنهم من يختار قضاء وقته في الأماكن الصاخبة، فهو

شارع يوجد فيه الهدوء والثقافة والشعر، والموسيقى والملاهي الليلية، وما زالت الآن تمتلئ هذه

المقاهي الثقافية بالشعراء ولكن الشعراء الشباب على عكس ما كان يحدث في السنين الماضية من وجود شعراء مشهورين على

طاولات هذه المقاهي، ولكنها مليئة بمن يحبون سماع الشعر مهما كان من يلقيه.

كان هذا الشارع هو مركز النشاط الفكري في بيروت قبل الحرب اللبنانية، وكان مقر للنقد السياسي، فهو يمتلئ بالشباب اليساري،

ومازال، وكان مقر للمقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي، وكان يعرف باسم ( شانزيليزيه بيروت)

 فهو يشبه في شكله وطرازه بشوارع باريس، كما أنه الآن أصبح يحتوي على العديد من الفنادق

الضخمة والرائعة، لتتمكن من السكن وسط هذا الشارع والاستمتاع بازدحامه وحيويته الموجودة ليلاً ونهاراً. 

يرجع اسم هذا الشارع وهو شارع الحمرا، إلى قبائل بني الحمرا التي كانت تأتي إلى المنطقة لتتمكن من بيع محاصيلها

الزراعية، حتى تمكنوا من الاستيلاء على هذه المنطقة بعد قيام نزاع بينهم وبين سكانها، فتخلى سكانها عن المنطقة،

وأصبحت تنسب إليهم، وهو يحيط به من الشمال شارع بليس، ومن الجنوب شارع سبيرز، فهو قلب بيروت النابض

والمفعم بالحياة وروح الشباب والحيوية، فهو لا يخلو من الشباب والفتيات الحسناوات، الذين يقيمون في الملاهي

الليلية لتقديم عروض من الموسيقي والرقصتم فتح فيه العديد من المولات التجارية الكبيرة، التي تهتم

 بعرض ملابس، وأحذية، وحقائب، للبيع بأسعار مناسبة للجميع فهو مكان رائع للتسوق، فيوجد سوق الحمرا وهو من أقدم الأسواق

 الموجودة في بيروت، موجود في شارع الحمرا الذي تنتشر فيه المحلات التجارية وماركات الملابس والأحذية

 ومحلات بيع الذهب والمجوهرات والمصنوعات اليدوية، ومكتبات خاصة ببيع الكتب على جانبي الطريق،  كما يوجد الكثير

من المطاعم المتميزة التي تقدم أشهى المأكولات الجيدة وبأسعار مقبولة، والمقاهي المشهورة مثل مقهى كوستا.

يقام في العديد من الأنشطة الحرة عن طريق إدارة جمعية تجار الحمرا، فتم عمل مهرجان (أحلى فوضى) وكان بمناسبة

بدء الصيف وبدء موسم السياحة معه، وأصبح شكل الشارع يتحول إلى العمران الحديث، فبدأت الأبنية القديمة في الزوال

شيئاً فشيئاً وحلت محلها أبنية بطراز حديث تحتوي على مكاتب أعمال حديثة ومراكز تسوق عملاقة، فإذا كنت تريد

المغامرة وتجربة هذا التناقض بين الأدب والثقافة والشعر، والانتقال إلى التسوق والمطاعم والمقاهي الأخرى،

ثم في الليل تجربة الملاهي الليلية المليئة بالحيوية والشباب وأصوات الموسيقى العالية، فعليك التوجه إلى لبنان بيروت شارع الحمرا.

 

Leave a Comment